مواعيد مباريات

اعتزال زياش من المنتخب الوطني هل هو قرار نهائي ؟

قرار اعتزال زياش من المنتخب الوطني هو قرار مفاجئ اللاعب قد خرج بقرار متسرع جدا المنتخب المغربي محتاج الأن الى لاعب من طينة اللاعب مما يمكن أن يقدمه من إضافة خصوصا ما ظهر لنا قبل بداية أمم أفريقيا ، تعويض اللاعب اللاعب سوف يكون صعب جدا لذلك اللاعبين الذي عوضوا اللاعب لا يستطيعوا تعويض اللاعب المغربي فظهر مكان اللاعب في بطولة أمم أفريقيا يجب على مدرب خليلوزيتش أن يتعامل مع اللاعب فرد من أفراد الأسرة ، عمليت الإقصاء سهلة يمكن أن تقصي أي لاعب يتعارض معك ولكن فنيا المنتخب المغربي محتاج إلى هذا اللاعب .

فلازم أن المدرب أن يقترب من هذا اللاعب حصلت هذه الأمور في عدة فترات مع عدة مدربين مختلفين كرونار مع حكيم زياش ، لولا تدخل رئيس الجامعة فوزي لقجع حصلت أيضا مع اللاعب حمدالله نعرف أن حكيم زياش دائما يفكر بالعاطفة و لهذا يجب على المدرب التعامل مع هذا اللاعب تعامل إستتنائي و هذا السؤال لماذا نجح حكيم زياش مع نادي أياكس و تشلسي ولماذا لم ينجح مع المنتخب الأسود ؟

الجواب هو أنه وجد العناية وجد من يرحب به و المدرب خليلوزيتش يجب أن يوضح الأمور ، لماذا تم إقصاء هذا اللاعب من بطولة أمم أفريقيا و لماذا لم يتم إستدعائه .

هل يجب على المدرب توضيح لما يحصل مع هذا اللاعب ؟

في ما يخص اللاعب حكيم زياش و المدرب وحيد خليلوزيتش نقول بأن حكيم زياش صبر كثيرا لما تعرض له من عدة إضطهادات سواء مع رونار أو مع المدرب الحالي ، اللاعب زياش من أكثر اللاعبين إنضباطا في المنتخب المغربي و تواضعا و من أكثر اللاعبين إخلاصا للفريق الوطني و هو من ليس اللاعبين الذي يمارسون الفكاهة داخل الفريق الوطني و بالتالي وحيد خليلوزيتش لا يحسن التعامل مع النجوم و ليست له القدرة للتفاعل مع النجوم و أنا أقول هذا القرار ليس نهائيا و لكن له إرتباط مع المدرب الحالي وحيد خليلوزيتش و أكيد مع تغيير سوف يعود هذا النجم حكيم زياش وأنا متأكد بأن هذا اللاعب سوف يعود إلى أحضان وطنه و سوف يحمل قميص وطنه اعتزال زياش من المنتخب الوطني هو ليس حل يجب تدخل في إقناعه للرجوع الى منزله الأم

زر الذهاب إلى الأعلى